نساء رائدات

عائشة المنصوري أول كابتن طيار لشركة طيران تجارية في الإمارات

مع اقترب الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية، قصة نجاح جديدة تسجلها المرأة في دولة الإمارات. فقد احتفلت الاتحاد للطيران بالكابتن عائشة المنصوري التي أصبحت أول كابتن إماراتية لشركة طيران تجارية في الدولة وذلك في التزام الشركة باستراتيجية التوطين وجهودها للتوسع في أدوار المرأة في مختلف المجالات، ومجتمع الطيارين بشكل خاص. وأقيمت مراسم الترقية في مركز إحاطة الطواقم الجوية التابعة للاتحاد للطيران بحضور أفراد أسرة الكابتن عائشة وزملائها من طياري الاتحاد والإدارة العليا للشركة.

انضمت الكابتن البالغة من العمر 33 عاما إلى برنامج الطيار المتدرب التابع للاتحاد للطيران في أكتوبر 2007، وكانت واحدة من شابتين إماراتيتين في دفعتها. وفي عام 2010 ، تخرجت عائشة بنجاح من البرنامج وانطلقت في رحلتها التجارية الأولى على متن طائرة الإيرباص A320 إلى العاصمة الأردنية، عمان. ومنذ ذلك الحين، صعدت عائشة في مراتبها الوظيفية، وأكملت ساعات الطيران المطلوبة لتحصل على رتبة مساعد طيار متقدم باعتبارها آنذاك أول إماراتية تقود طائرة الركاب العملاقة إيرباص A380.

و أكملت عائشة المنصوري برنامج الاتحاد التدريبي للحصول على رتبة كابتن و استوفت ساعات الطيران الإلزامية لتصبح مؤهلة للترقية فيما اجتازت كافة الفحوصات واختبارات المعرفة النظرية للهيئة العامة للطيران المدني لدولة الإمارات، وامتحانات التحليق وبذلك أصبحت رسميا أول كابتن إماراتية تحمل رخصة طيار للنقل الجوي في دولة الإمارات

مع اقترب الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية، قصة نجاح جديدة تسجلها المرأة في دولة الإمارات. فقد احتفلت الاتحاد للطيران بالكابتن عائشة المنصوري التي أصبحت أول كابتن إماراتية لشركة طيران تجارية في الدولة وذلك في التزام الشركة باستراتيجية التوطين وجهودها للتوسع في أدوار المرأة في مختلف المجالات، ومجتمع الطيارين بشكل خاص. وأقيمت مراسم الترقية في مركز إحاطة الطواقم الجوية التابعة للاتحاد للطيران بحضور أفراد أسرة الكابتن عائشة وزملائها من طياري الاتحاد والإدارة العليا للشركة.

انضمت الكابتن البالغة من العمر 33 عاما إلى برنامج الطيار المتدرب التابع للاتحاد للطيران في أكتوبر 2007، وكانت واحدة من شابتين إماراتيتين في دفعتها. وفي عام 2010 ، تخرجت عائشة بنجاح من البرنامج وانطلقت في رحلتها التجارية الأولى على متن طائرة الإيرباص A320 إلى العاصمة الأردنية، عمان. ومنذ ذلك الحين، صعدت عائشة في مراتبها الوظيفية، وأكملت ساعات الطيران المطلوبة لتحصل على رتبة مساعد طيار متقدم باعتبارها آنذاك أول إماراتية تقود طائرة الركاب العملاقة إيرباص A380.

و أكملت عائشة المنصوري برنامج الاتحاد التدريبي للحصول على رتبة كابتن و استوفت ساعات الطيران الإلزامية لتصبح مؤهلة للترقية فيما اجتازت كافة الفحوصات واختبارات المعرفة النظرية للهيئة العامة للطيران المدني لدولة الإمارات، وامتحانات التحليق وبذلك أصبحت رسميا أول كابتن إماراتية تحمل رخصة طيار للنقل الجوي في دولة الإمارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى