فن ومشاهير

بعد ظهوره عارياً..الهند تستجوب نجم بوليوود بهذه التهمة

استجوبت الشرطة الهندية نجم بوليوود رانفير سينغ، الاثنين، بتهمة “الفحش” بعد نشر صور عارية له، في قضية تسلط الضوء على علاقة الهند المعقدة بالعري.

وكان سينغ، البالغ 37 عاماً، نشر في يوليو على وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً عارية التقطها لمجلة “بيبر ماغازين”، ومقرها نيويورك، مما أثار ضجة إعلامية وشكاوى عدة في الهن

وقالت شرطة بومباي إنها استجوبت سينغ لأكثر من ساعتين الاثنين بتهمة “إفساد شباب المجتمع” و”إحراج النساء”، وسجلت إفادته الرسمية.

وقال كبير مفتشي الشرطة جايكومار سوريافانشي لوكالة فرانس برس إن “التحقيق جار”، من دون الكشف عن تفاصيل أقوال سينغ.

وأثارت صور سينغ، نجم فيلمي “جولي بوي” و”سيمبا”، وهو ممدد عارياً على سجادة، عاصفة من الجدل في الهند.

وقالت المحامية فيديكا شاوبي عبر قناة “ان دي تي في” بعد أيام على تقديمها شكوى ضد سينغ لدى الشرطة “بالطبع هذا مبتذل، يمكننا أن نرى مؤخرته… إنها قضية وطنية!”.
بريانكا شوبرا تنشر صورة جديدة لابنتها

ويندرج الجدل الدائر بشأن سينغ، المتزوج من زميلته النجمة ديبيكا بادوكوني، في سياق الشكاوى والاتهامات ضد المشاهير الذين يخالفون قواعد غامضة موروثة من الحقبة الاستعمارية بشأن “الفحش”.

ومن بين الشخصيات التي تضررت من شكاوى مماثلة، زميله نجم بوليوود عامر خان، الذي ظهر عارياً على ملصق يروج لفيلمه “P.K.” عام 2014.

وفي وقت سابق من هذا العام، قالت أستاذة في مدينة كلكتا الهندية إنها طُردت بعد أن نشرت صوراً لها وهي ترتدي ملابس البحر على إنستغرام. وأشيع بأن الجامعة تقاضيها للحصول على 12 مليون دولار.

وقالت المحامية الحقوقية والناشطة الاجتماعية أبها سينغ لوكالة فرانس إن القوانين بحاجة إلى تحديث، لافتة إلى أن الشباب يعتبرون أن من لا يعجبه هذا النوع من الصور “يمكنه أن يغمض عينيه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى