بأقلامهن

العزلة مصير الطرابلسيين… بلا انترنت!

إسراء ديب _ لبنان الكبير

 بقرار الإضراب يأتي بإرادة أو قرار جامع كان قد لمسه لأمرين، إمّا بسبب الضغط لرفع الرواتب المتدنية، وإمّا لتعطيل هذا المرفق الذي تعطّل في مناطق عدّة من طرابلس منذ أيّام قبل أيّ منطقة أو قضاء آخر شمالاً.
وإذْ يرى أحد موظفي الصيانة في هذا السنترال أنّ الإضراب محقّ بنداءاته التي يُطلقها، يوضح لـ “لبنان الكبير” أنّه انقطاع تدريجيّ مقصود، وذلك “في وقت يُقطع فيه الانترنت، ثم لا تلبث أن تقطع بعده بأيّام الخطوط الأرضية، وهذا ما يُمكن رصده مع المتابعة والمراقبة”، مشدداً على أنّ العامل الذي يُمكن أن يعتمد الموظفون عليه في المدينة لاستكمال عملهم، هو التركيز مع بعض الشركات الخاصّة التي توزع خدمة الانترنت لقاء بدل ماليّ أكبر من ذلك الذي تتلقاه “أوجيرو” من المشتركين الذين يتعاملون مع شركات تعمل ضمن نطاق غير رسميّ، أيّ أنّه انترنت غير شرعي مصدره قبرص التركية بصورة أساسيّة ضمن “سيرفيرات” قد يتعطّل بعضها في هذه الأزمة، وقد يستمرّ غيرها في العمل بعد تغيير السنترال الذي تتعامل معه خارج لبنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى