التحركات الشعبية

إصابة خمسة شرطيين واعتقال 12 شخصا خلال احتجاج خارج سفارة إيران بلندن

أصيب خمسة شرطيين على الأقل “بجروح خطرة” واعتُقل 12 شخصا، في حوادث على هامش احتجاج خارج السفارة الإيرانية في لندن بعد وفاة الشابة مهسا أميني أثناء توقيفها لدى الشرطة في طهران.
 

وقالت شرطة لندن إن عناصر أمن انتشروا بالقرب من السفارة الأحد وذلك في ظل “التجمعات الكبيرة” السلمية التي شوهدت في العاصمة البريطانية خلال الأيام الأخيرة بعد وفاة مهسا أميني (22 عاما) التي اعتقلتها شرطة الآداب الإيرانية في 13 أيلول بتهمة “ارتداء ملابس غير لائقة”.وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي حشدا يهتف “الموت للجمهورية الإسلامية”. 
 
وقالت الشرطة في بيان مساء الأحد إنه بينما استمر غالبية الذين حضروا الى أمام السفارة الأحد في التصرف بمسؤولية، سعت مجموعة “كبيرة” إلى مهاجمة الشرطة ومتظاهرين لم يتفقوا معهم.
 
وأضافت شرطة لندن أنه تم نشر وحدات لإنفاذ القانون مزودة خوذات ودروعا. وبدأت المناوشات في بادئ الأمر بمحيط السفارة قبل أن تمتد إلى منطقتي ماربِل آرتش ومايدا فايل حيث جرى “استهداف” المركز الإسلامي في إنكلترا. 

وتمكنت الشرطة من “ضمان أمن المبنى”، لكنها تعرضت لإطلاق مقذوفات.
 
ونُقل ما لا يقل عن خمسة من أفراد الشرطة إلى المستشفى بسبب إصابتهم خصوصا بكسور، وفقا لما أعلنت الشرطة التي اعتقلت 12 لتورطهم في اضطرابات عنيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى