رياضة

نادٍ يطرد نجمه لاعتدائه على امرأة فماذا كشفت التحقيقات؟

تحقق الشرطة البرازيلية مع المهاجم الأرجنتيني لوكاس ديلجادو واثنين من زملائه المحليين من لاعبي بوتافوجو بتهمة اغتصاب امرأة في فندق في ريو دي جانيرو، فيما قرر النادي إنهاء عقده ومعاقبة إدواردو هاتاموتو وجواو ديوغو وقائيا “لارتكاب مخالفة تأديبية” حتى نهاية التحقيق.
ويُزعم أن الحادثة وقعت في الساعات الأولى من يوم الاثنين، في إطار احتفالات بوتافوجو بعد تأكيد ترقية الفريق إلى الدرجة الثانية، حيث قرر اللاعبون الاحتفال في ملهى ليلي في ريو دي جانيرو، وفيه التقى ديلجادو بامرأة ذهب معها لاحقاً إلى الفندق.
وفي تصريحات صحفية، ذكرت الضحية أنها وافقت على إقامة علاقة جنسية مع المهاجم الأرجنتيني البالغ من العمر 27 عاماً، لكنها اشتكت من أنه لم يستخدم الواقي الذكري، ولم توافق على دخول رفيقيه الى الغرفة حيث اعتديا عليها جسدياً ولفظياً، وأجبراها على ممارسة الجنس معهما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى