مجتمع

سفاح قطع أجزاء من جسد ضحيته وبتر يد والدته

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بمنشورات وصور ومقاطع فيديو، تتحدث عن اعتداء على شاب ووالدته بسلاح أبيض في مدينة دمياط (شمال البلاد)، ما تسبب في تعرضهم لإصابات خطيرة.

ماذا حدث؟

وقعت الحادثة منذ أيام، ونشر قريب الضحايا ويدعي “مازن شبانه”، عبر حسابه بموقع “فيسبوك“، منشورا حول تفاصيل الواقعة، مشيرا إلى محاولة بلطجي “ذبح شقيقه”، واعتداءه على والدته ما تسبب في “قطع يدها اليسرى بالكامل”، وارفق منشوره ببعض الصور يتحفظ موقع الحرة على نشرها لبشاعتها.


المنشور المتداول

وتفاعل النشطاء مع المنشور، مطالبين بمحاكمة عادلة وعاجلة للبلطجي الذي أثار “الرعب والهلع” بين السكان، وأطلقوا عليه اسم “سفاح دمياط“

وكان السر وراء الوقاعة “خلافات الجيرة”، حيث حاول “سفاح دمياط”، ذبح جاره وتقطيع أجزاء من جسده، وتمكن بالفعل من أصابته بجرح غائر في رقبته، وفقا لموقع “المصري اليوم“.

وعندما حاولت الأم انقاذ نجلها قام ببتر يدها اليسرى، قبل أن يتدخل بعض الأهالي، ما دفع المعتدي إلى ترك ضحاياه وسط دمائهم، حسب “المصري اليوم”.

وتلقى قسم شرطة “كفر البطيخ”، التابع لمحافظة دمياط بلاغا من الأهالي، حول الواقعة، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط “البلطجي” وبحوزته السلاح المستخدم في الواقعة التي أقر بارتكابها خلال التحقيقات، وفقا لموقع “صدى البلد“.

وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم واتخاذ الإجراءات القانونية وتولت النيابة العامة التحقيق، حسب “صدى البلد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى