تغريدات

عز الدين تكشف مأساة موقوفي الاحداث في سجن رومية

غرّدت النائبة عناية عز الدين عبر حسابها على “تويتر” كاتبة”: “اعتكاف القضاة يزيد من وطأة اكتظاظ السجون، ما يقارب حد الانفجار ويحول النظارات ومراكز التوقيف المؤقت الى مراكز اعتقال تعسفي لا تتوفر فيها اي معايير احترام حقوق الانسان، ويعيق عمليات اخلاء السبيل التي كانت تخفف من اعداد الموقوفين بمعدل %5 شهريا”.

واضافت: “هناك 146 موقوفا حدثا في سجن رومية،تتراوح اعمارهم بين 16 و18 سنة صدرت احكام بحق9 منهم فقط والباقون موقوفون دون محاكمة، يشغلون 12 غرفة بمساحة 4*4م في طابق من احد مباني السجن، يخرجون لساحة النزهة مرة او مرتين اسبوعيا لمدة ساعتين، قد تلغى في حال وجودسجناء بالغين في الساحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى