قضايا المرأة

نضال الأحمدية تبحث عن إبنتها الضائعة


فاجأت الاعلامية اللبنانية نضال الاحمدية الجمهور بإعلانها انها تبحث عن ابنتها “نور” منذ تسع سنوات، اذ نشرت صورا لها لأول مرة، ذاكرة محاولات الوصول اليها التي باءت بالفشل.

وفي التفاصيل، شارك حساب “مجلة الجرس” عبر تويتر، مقطع فيديو جاء في تعليق عليه: “لاول مرة نعلن ان نضال الاحمدية تبحث عن ابنتها الضائعة منذ 9 سنوات”.

وفي محتوى الفيديو تفاصيل عن زواج نضال عام 2013 و انجابها لابنتها نور، التي حُرمت منها بعدما اخذها والدها وغادر بها الى احدى الدول العربية اثر خلاف مع نضال.

وجاء في تفاصيل الفيديو ايضا ان والد نور منع نضال من دخول الدولة التي تتواجد بها ابنتها لشدة نفوده، وان كل محاولاتها لاسترداد ابنتها لم تنجح.

هذا الخبر شكل صدمة لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذي ابدوا استغرابهم اذ لم يسمعوا من قبل عن انجاب نضال الاحمدية لأي اولاد.

الا ان عدد من المتابعين اشاروا الى ان القصة ليست الا مزحة او “كذبة اول نيسان”، مؤكدين ان المجلة اختارت تاريخ الاول من نيسان لنشر الخبر عن سابق تصميم.

وجاء في بعض التعليقات: ” يعني 2013 من 10 سنين بس لو فرضنا ولدتا بعد 9 شهور يعني بيكون عمر البنت اكتر شي9 سنين يعني المفروض ابوها اخدا وهي عمرا ايام او شهور، كيف بقى وبالصور طالعة عمر البنت شي 5 او 6 سنين، يعني اوكي عملو كذبة ابريل بس اتعبو فيها شوي” و” كذبة نيسان”

و” بتعرفي اني انصدمت بعدين رجعت ركزت انتي single mum وربيتي روني على هذا الاساس كذبة ابريل حبيت مع انك رعبتينا” و” تفوزين ب افضل كذبة نيسان بس عنجد حبيت السناريو طول عمرك ملكة ب كتابة الحقائق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى