مجتمع

أم تخلّت عن ابنها لتعيش مع حبيبتها…

أم تخلّت عن ابنها لتعيش مع حبيبتها... تُرك بمفرده في شقة "باردة" لمدة عامين!

أم تخلّت عن ابنها لتعيش مع حبيبتها… تُرك بمفرده في شقة “باردة” لمدة عامين!
في واقعة مأساوية، تخلت أم في فرنسا عن ابنها، البالغ من العمر 7 أعوام، لتعيش مع حبيبتها، وفق ما كشفت صحيفة ” ديلي ميل” الالكترونية.
وفي التفاصيل، أُدينت ألكسندرا أوجيه، 39 عاماً، بترك ابنها لمدة عامين في شقة “باردة” بالطابق الثاني أثناء انتقالها للعيش مع عشيقتها شارلين مولر، غير المتهمة بارتكاب أي مخالفات، وطفليها.
واضطر الصبي إلى الاعتماد على نفسه، وتناول الأطعمة المعلبة والطماطم المسروقة من حدائق الجيران بين عامي 2020 و2022. كما تُرك في الشقة غير قادر على تشغيل الماء الساخن والتدفئة، وكان يلف ثلاث بطانيات حوله فقط ليظل دافئًا، بحسب المدعية العامة آن مديوني.
وتم تنبيه السلطات في نهاية المطاف بعد أن قبض أحد الجيران في الطابق الأرضي على الصبي وهو يأخذ الطماطم، وتم استدعاء الشرطة بعد عيد ميلاد الصبي التاسع مباشرة.
والقصة المأساوية التي وقعت في قرية نيرساك في جنوب غرب فرنسا، وهي منطقة مشهورة لدى المصطافين البريطانيين، تركت البلاد في حالة صدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى